قواعد لسعادتي 🌸


قرأتُ مرةً أنٌَ المرء إذا حزن استدعى كلَّ أحزانه السابقة، كأن حزنًا واحدًا لا يكفيه، فتساءلت حينها، لماذا لا يحدث هذا عندما نكون سعداء، لماذا لا يتذكر المرء عند سعادته كلَّ أسباب سعادته السابقة؟ تختلف دوافع السعادة من شخص لآخر، وكذلك الحزن...

يبدأ الأمر بالتفكير، فمزاجنا يتغير حسب ما نفكر، وبتغيير أفكارنا يُغيَّر مزاجنا، فالسعادة مهارة تُكتسب من خلال بعض الخطوات، والتمرينات اليومية حتى تصير جزءًا منَّا، وقد وضعت لنفسي قواعدا تؤهلني لكي أكون سعيدة، وهذه بعضها:

أولًا: سأبحث كل يوم عن شيء أنا ممتنة له في حياتي، وسأشارككم به فيما بعد على شكل رسالة امتنان. 

ثانيًا: سأكافئ نفسي، وأكون سعيدة بإنجازاتي مهما كانت صغيرة، ولن أبحث عن المثالية.

ثالثًا: لن أقارن نفسي بأحد؛ فأنا رائعة كما أنا، وجميلة كما أنا، وفخورة بنفسي، وبنجاحي مهما كان صغيرًا. 

رابعًا: سأثق فيما اختاره الله لي، وسأنتظر الخير والسعادة دائمًا.

خامسًا: المغفرة؛ نعم، سأغفر لكل الذين ارتكبوا الأخطاء بحقي، وسأغفر لنفسي أيضًا، ولن أجعل قلبي يحمل كرها على أحد.

هذه قواعدي التي سأتبعها حتى أكون سعيدة، فسعادتي مِلكٌ لي أنا، ولن أجعلها في يد أحد، ولن أجعل الناس يحددون متى أكون سعيدة، لا أريد أن تكون سعادتي خاضعة لأي أحد، أريدها أن تكون بإرادتي أنا. 🌸

تعليقات

  1. تدوينة جميلة و لكنها نوعا ما قصيرة
    اضافة الى ان تصميم الصفحة بسيط جدا

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تعريف بنفسي 😊

دراستي للرياضيات😍 ⁩