شيخوخة في العشرين !

صباحكم جميل 🌹

عندما تصبح شيخًا مفاصلك لا تعمل ولا شيء لديك لتقوم به راتب التقاعد يتكفل بعائلتك وتنزعج من صوت الأطفال، بيتك خالٍ إلّا من صوت بعض الطيور أو صراصير الليل، لا تستطيع التنقل بدون كيس الأدوية المملوء بيدك، تجلس من مكان لمكان فقط لتغير مكان جلوسك، لا شيء لديك لتنتظره فقط الأيام تمر.

حسنًا، هذا حالي في هذه السنة مؤسف أن تكون بداية عشريناتي هكذا على فراشي أمامي جهاز الحاسوب الخاص بي وبين يدي هاتفي وبجانبي طعامي، مفاصلي لا تعمل نعم لكن ليس لأنها متعبة لأنها مجبره، أغيّر جلوسي من مكان إلى آخر فقط لأنني مللت الجلوس، أمسك هاتفي قليلًا فأملُّ منه ثم أذهب لجهاز الحاسوب فأمل منه ثم إلى التلفاز وهكذا، وأنزعج من أخويَّ الصغيرين، أصبحت عجوزًا مزعجة.

تعلمون كما أن الشباب في الروح أيضًا الشيخوخه في الروح عندما تمل كل ما حولك وتنظر لأيامك وهي تمر هكذا بدون حياة فيها كعجوز مسن، كان لدي أمل أن يتغيّر الأمر عندما تبدأ الجامعة فأخرج من البيت لكن للأسف لقد زادت الإصابات لدينا في الأردن بشكل كبير أصبح من الصعب معه التفكير حتى بالتعليم التقليدي وسنعود للتعلّم عن بعد، وهذا يعني فصل آخر من العذاب 😭.

وفي هذه الحال ماذا يمكن لعجوز عشرينية لديها مدوّنة أن تفعل؟ تصدّع رأس القرّاء 😂 نعم قرائي الأعزاء أعانكم الله على ما ستقرؤون في الفترة القادمة، سأخبركم بكلّ شيء يحدث في التعليم عن بعد وفي الحجر الصحي، إلى أن ينتهي هذا كله وتعود الحياة لطبيعتها.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تجربتي في التعلُّم الذاتي على الإنترنت

قواعد لسعادتي 🌸

الأب الغني والأب الفقير